Indo Spices Supplier
Typically replies in a few hours
Bagaimana saya bisa membantu Anda?
Start Chat

التاريخ والفوائد الصحية واستخدامات الفانيليا

آخر تحديث: 11 Jan 2024  | 

الفانيليا هي عامل منكه يتم إنتاجه من جنس الفانيليا، وخاصة الفانيليا بلانيفوليا. كلمة "الفانيليا" مشتقة من الكلمة الإسبانية vaina والتي تعني "جراب"، لأن شكل ثمرة الفانيليا هو جراب. تمت زراعة هذا النبات لأول مرة من قبل شعب الأزتيك في أمريكا الوسطى الذين أطلقوا على هذا النبات اسم tlilxochitl. جلب هيرنان كورتيس الفانيليا مع الشوكولاتة إلى أوروبا بعد استكشافه للأمريكتين. تم استخدام الفانيليا من قبل سكان أمريكا الوسطى كأحد التوابل الرئيسية لمشروبات الشوكولاتة.

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من الفانيليا يجري تطويرها حاليًا، وجميعها نباتات تم جلبها من أمريكا الوسطى. تُزرع الفانيليا بلانيفوليا في مدغشقر وريونيون والمناطق الاستوائية الأخرى حول المحيط الهندي؛ الفانيليا تاهيتنسيس، المزروعة في جنوب المحيط الهادئ، والفانيليا بومبونا، المزروعة في غرب المحيط الهندي، وأمريكا الوسطى، وأمريكا اللاتينية. V. Planifolia هو الأكثر زراعة على نطاق واسع في العالم. تنتج الفانيليا بلانيفوليا أكبر قدر من مستخلص الفانيليا مقارنة بالنوعين.

تعتبر الفانيليا، برائحتها الجذابة ونكهتها الرقيقة، واحدة من أكثر التوابل شعبية وتنوعًا في العالم. بالإضافة إلى جاذبيتها الطهوية، تقدم الفانيليا مجموعة من الفوائد الصحية التي تم الاحتفال بها منذ قرون.

في هذه المقالة، نتعمق في الفوائد الطبيعية للفانيليا ونستكشف آثارها الإيجابية المحتملة على العقل والجسم.

1.       قوة مضادات الأكسدة:
إحدى الصفات البارزة للفانيليا هي محتواها العالي من مضادات الأكسدة. تساعد مضادات الأكسدة على حماية الجسم من الجذور الحرة، والجزيئات غير المستقرة التي يمكن أن تسبب الإجهاد التأكسدي وتلف الخلايا. تحتوي الفانيليا على مضادات الأكسدة المختلفة، بما في ذلك الفانيلين، الذي يظهر خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للميكروبات. تلعب هذه المركبات دورًا في تعزيز الصحة العامة ودعم نظام المناعة الصحي.

2.    تحسين المزاج وتخفيف التوتر:
لطالما ارتبطت رائحة الفانيليا الحلوة بالاسترخاء والشعور بالرفاهية. تشير الأبحاث إلى أن عطر الفانيليا قد يساعد في تقليل القلق ويحفز مشاعر الهدوء. تم استخدام رائحته المهدئة في العلاج العطري لتخفيف التوتر وتحسين المزاج والمساعدة في النوم. سواء تم الاستمتاع بها كزيت أساسي أو شمعة معطرة أو إضافتها إلى منتجات الاستحمام، فإن رائحة الفانيليا لها تأثير مريح على العقل والجسم.

3.    مساعدات الجهاز الهضمي:
تم استخدام الفانيليا في الطب التقليدي لدعم صحة الجهاز الهضمي. يحتوي على مركبات تمتلك خصائص مضادة للالتهابات ومسكنات، والتي يمكن أن تساعد في تهدئة الجهاز الهضمي وتخفيف الانزعاج الهضمي. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لنكهة الفانيليا اللطيفة أن تساعد في تحفيز الشهية وتعزيز الاستمتاع بالطعام، مما يجعلها مفيدة للأفراد الذين يعانون من انخفاض الشهية أو أولئك الذين يتعافون من المرض.

4.    صحة القلب:
تمت دراسة الفانيلين الموجود في الفانيليا لمعرفة فوائده المحتملة على القلب والأوعية الدموية. تشير الأبحاث إلى أن الفانيلين قد يساعد في تقليل مستويات الكوليسترول وتنظيم ضغط الدم، وكلاهما عاملان أساسيان في الحفاظ على صحة القلب. علاوة على ذلك، تشير بعض الدراسات إلى أن الفانيلين قد يمتلك خصائص مضادة للتخثر، والتي يمكن أن تساهم في نظام الدورة الدموية الصحي.

5.    التأثيرات المضادة للاكتئاب والمثيرة للشهوة الجنسية:
ارتبطت الفانيليا تقليديًا بخصائص مثيرة للشهوة الجنسية، وقد تم استخدامها في ثقافات مختلفة لتعزيز الرغبة الجنسية والعلاقة الحميمة. يُعتقد أن رائحة الفانيليا تحفز إنتاج الإندورفين، وهو الهرمون الطبيعي الذي يساعد على الشعور بالسعادة في الجسم، والذي يمكن أن يحسن المزاج ويعزز مشاعر المتعة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لرائحة الفانيليا الحلوة والمريحة أن تخلق أجواء مريحة، مما يمهد الطريق للحظات رومانسية.

6.    العناية بالبشرة والشعر:
تم التعرف على الفانيليا لفوائدها المحتملة في العناية بالبشرة والعناية بالشعر. تساعد خصائصه المضادة للأكسدة على حماية البشرة من الأضرار التي تسببها الجذور الحرة، مما يعزز مظهر الشباب والمشرق. غالبًا ما يستخدم مستخلص الفانيليا في مستحضرات التجميل بسبب خصائصه المهدئة والمرطبة. عند تطبيقه موضعياً، يمكن أن يساعد في تهدئة الجلد المتهيج، وتقليل الالتهاب، والمساعدة في التئام الجروح. في العناية بالشعر، يُستخدم مستخلص الفانيليا لإضافة لمعان وتقوية خصلات الشعر وتعزيز صحة فروة الرأس.



الفانيليا في اندونيسيا:
المنتجون الرئيسيون للفانيليا في العالم هم إندونيسيا ومدغشقر والمكسيك والصين وكوستاريكا وجزر القمر. تمثل إندونيسيا ومدغشقر حوالي 90٪ من سوق الفانيليا في جميع أنحاء العالم. وفي السوق الدولية، بلغت الحاجة إلى الفانيليا حوالي 32 ألف طن في عام 2005، كما زادت الحاجة إلى مركبات الفانيلين بنحو 7% كل عام. وفقا لبيانات وزارة الزراعة لعام 2014 تبلغ مساحة مزارع الفانيليا في إندونيسيا 19728 هكتار بإنتاج حوالي 3314 طن وبالنسبة لجاوة الغربية نفسها تصل مساحة مزارع الفانيليا إلى 1202 هكتار بإنتاج حوالي 159 طن. في عام 2012، بلغ متوسط ​​سعر قرون الفانيليا المجففة في السوق المحلية 45,108.00 روبية إندونيسية. صدرت إندونيسيا في عام 2012 حوالي 278 طنًا من الفانيليا بقيمة استيراد 5.367.000 دولار أمريكي وحوالي 52 طنًا من واردات الفانيليا بقيمة استيراد 408.000 دولار أمريكي.

حقائق غذائية عن الفانيليا بلانيفوليا:

1. الطاقة                      : 288 سعرة حرارية
2. الكربوهيدرات        : 12.65 جم
3. البروتين                     : 0.06 جم
4. إجمالي الدهون                   : 0.06 جرام
المصدر: قاعدة بيانات المغذيات الوطنية لوزارة الزراعة الأمريكية

تشتهر الفانيليا الإندونيسية بمحتواها العالي من الفانيلين، والذي يبلغ حوالي 2.75٪، وهو معترف به من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) على أنه يتمتع بجودة مساوية لفانيليا بوربون المعروفة في السوق الدولية بجودتها. وهذه ميزة يجب الاستفادة منها في تطوير جودة الفانيليا الإندونيسية، خاصة بالنسبة لسلع التصدير الخاصة. تتم زراعة زراعة الفانيليا بشكل عام من قبل الأشخاص الذين لديهم مساحة زراعية صغيرة نسبيًا. حيث أن زراعة أصحاب الحيازات الصغيرة هي العجلة الدافعة للاقتصاد الوطني، ليس فقط كمصدر دخل للمزارعين، ولكن أيضًا كمادة خام للمنتجات اللاحقة. انطلاقًا من الظروف الجغرافية لجاوة الغربية التي تهيمن عليها المرتفعات الباردة ذات الأمطار الغزيرة والتربة الخصبة، كان ينبغي أن تصبح جاوة الغربية المنتج الرئيسي للفانيليا في إندونيسيا ويجب استغلال هذه الإمكانية على أفضل وجه ممكن.

كمورد للتوابل الإندونيسية، لدينا توابل ذات محتوى مائي جيد، ومدة صلاحية طويلة، ورائحة قوية. سوف نرسل أفضل التوابل إلى بلدك مع أفضل خدمة لدينا. ولذلك، يرجى أخذ الاقتباس منا وإعطاء بلدك رائحة أفضل التوابل من إندونيسيا.

Website ini menggunakan kukis untuk pengalaman terbaik Anda, informasi lebih lanjut silakan kunjungi Kebijakan Privasi  ,  Kebijakan Kukis